تمكنت عناصر الدرك الملكي، بمدينة تافراوت مساء أمس الجمعة، من توقيف عصابة اقتنصت غزالة وقامت بذبحها وسلخها، واحتفظت بثلاثة عناصر رهن الاعتقال، و تم اطلاق سراح الرابع، في مازال البحث جاريا عن شخص خامس.

وأفاد مصدر من المنطقة أن قائد قيادة أملن، ورئيس المنطقة الغابوية بتافراوت، قاما رفقة عناصر القوات المساعدة، بضبط العصابة، و بحوزتها جثة غزالة تم سلخها و التخلص من جلدها و رأسها، و 03 ارانب داخل منزل احد الاشخاص المعروفين بإيواء الصيادين، داخل تراب جماعة تارسواط، و الذي فر هاربا أثناء عملية المداهمة، و استدعاء عناصر الدرك الملكي لالقاء القبض عليهم.

وأضاف مصدرنا، أن العملية تدخل في إطار العملية التي تقوم به السلطة المحلية بأملن، بتنسيق مع رئيس المنطقة الغابوية بتافراوت، و عناصر الدرك الملكي بهدف محاربة القنص العشوائي.

تجدر الإشارة إلى أن عملية قنص الغزلان، منعها قانون الصيد، وتقوم السلطات المختصة بين الفينة والأخرى، بالقيام بحملات لتحسيس الصيادين، أثناء انطلاقة موسم الصيد، بضرورة حماية الوحيش، واحترام القوانين المنظمة للصيد.