تمكنت عناصر أمنية تابعة لدائرة أمن سيدي إفني، الليلة الماضية، في فك خيوط عمليات السرقات المتفرقة التي سجلت بالمنطقة طيلة الأشهر الماضية.

المعطيات المتوفرة أفادت أن الإطاحة بالمتورط جاءت نتيجة تحريات دقيقة قامت بها المصالح الأمنية وهي التحريات التي مكنت من تحديد هوية المتشبه فيه وتوقيفه متلبسا بتنفيذ عملية سرقة منزل وسط حي الجوطية، وسط سيدي إفني فيما حجزت لديه مجموعة من المسروقات بعد عملية الانتقال والتفتيش التي طالت مقر سكنه.

وزادت اامصادر أن التحقيق مع الموقوف كشف تورطه في العشرات من جرائم السرقة التي استهدفت منازل آهلة وأخرى في طور البناء في أحياء مختلفة بالمدينة.

وأضافت المصادر ذاتها أن العناصر الأمنية

وجرى وضع المعني بالأمر رهن الحراسة النظرية، لفائدة البحث الذي تباشره الضابطة القضائية في القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار متابعته بالأعمال الإجرامية المنسوبة إليه.