أعلن والي جهة سوس ماسة أحمد حجي، الحرب على المستشارين الجماعيين الذين يتغيبون عن حضور دورات المجالس الترابية، داعياً رؤساء الجماعات التابعة لعمالة أكادير إداوتنان إلى ضرورة تطبيق الإجراءات المسطرية في حقهم.

وأوضح والي سوس ماسة؛ في مذكرة إلى رؤساء الجماعات بعمالة أكادير إداوتنان، أنه “في إطار ممارسة مهام المراقبة الإدارية المخولة قانونا لمصالح العمالة، ومن خلال تتبع دورات المجالس، أثير انتباهكم إلى أنه لوحظ إستنادا إلى محاضر الدورات، أن بعض المستشارين راكموا مجموعة من الغيابات عن حضور دورات المجالس، الذي يعتبر إجباريا”.

وأكدت المذكرة، على ضرورة “الحرص والعمل على ضبط حالات الغيابات عن دورات المجالس الجماعية، لأجل تطبيق المادة 67 من القانون المنظم للجماعات الترابية، في أفق تطبيق الإجراء المسطري الواجب في هذا الصدد، وموافاة سلطات الرقابة بسجل حضور كل دورة وبالإقالات في حالة حدوثها.

وطبقا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 14.113 المتعلق بالجماعات الترابية، وخاصة في مادته رقم 67 والتي تقول: “يعتبر أن حضور أعضاء مجلس الجماعة لدورات المجلس يعد إجباريا. كما أن كل عضو من أعضاء مجلس الجماعة لم يلب الاستدعاء لحضور ثلاث دورات متتالية أو خمس دورات بصفة متقطعة دون مبرر يقبله المجلس، يعتبر مُقالا بحكم القانون”.