أكادير: “لقاء جهوي حول موضوع “البعد الثقافي واللغوي للنموذج التنموي البديل”

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة لقاء جهويا حول موضوع “البعد الثقافي واللغوي في النموذج التنموي البديل” يوم السبت 16 نونبر 2019 بمقر اللجنة بمدينة أكادير.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء الجهوي في إطار سلسلة لقاءات تحت شعار “فعلية الحقوق والحريات في المغرب: من أجل عقد اجتماعي جديد” تروم تفعيل استراتيجية المجلس الوطني لحقوق الإنسان المتعلقة بفعلية حقوق الإنسان والحريات، وذلك باعتبار أن التفكير في سبل دعم وتكريس فعلية الحقوق والحريات يشكل أحد أهم التحديات التي تواجه بناء نموذج تنموي بديل، كما يتوخى المجلس من خلال هذه اللقاءات الإنصات للمشاكل والعوائق والإكراهات التي تحول دون تفعيل الحقوق والحريات والتماس الحلول لتشكيل قاعدة للترافع الجماعي.

شكل هذا اللقاء فرصة لمناقشة أربع محاور رئيسية: ” التعدد الثقافي واللغوي بين الوثيقة الدستورية والمستجدات القانونية” و “التعدد اللغوي على ضوء الالتزامات الدولية للمغرب” و “الفاعل الترابي والتنمية الثقافية”، و”أطروحات في الثقافة والتنمية”.

وأكد المشاركون والمشاركات خلاله على ضرورة استحضار البعد الثقافي ضمن المخططات والبرامج التنموية إذ شددوا أنه لا يمكن أن تكون تنمية بدون ثقافة، واعتبروا أن للثقافة دور أساسي في الاستثمار والنمو الاقتصادي والنهوض المجتمعي سواء على المستوى الوطني أو الجهوي.

وفي نفس السياق، سلط المشاركون والمشاركات الضوء على أهمية دور الأحزاب السياسية في تأهيل الفاعلين الترابيين وتوعيتهم بأهمية الثقافة في النهوض بالوضعية الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين والمواطنات وتحقيق التطور ودعوا إلى ضرورة نهج سياسة تروم دمج الثقافة في جميع سياسات التنمية.

وقدم فاعلون ثقافيون، خلال الجلسة الثانية من اللقاء، شهادات حول إنجازات وتجارب جمعية سوس ماسة للثقافة ومهرجان إسني ن ورغ للسينما الأمازيغية والمدير الجهوي السابق لوزارة الثقافة بأكادير.

تميز اللقاء بمشاركة السيد محمد شارف رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة  والسيد عبد المجيد بلغزال، مستشار لدى السيدة رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الأستاذ عبد الحكيم أبو اللوز أستاذ بكلية الحقوق بأكادير، والأستاذ محمد حنداين عضو لجنة السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية باليونسكو باريس، والسيدة خديجة أروهال، عضوة بمجلس جهة سوس ماسة، والأستاذ الباحث عبد السلام رجواني.