• تيزنيت 37

واصل حزب التجمع الوطني للأحرار تنزيل برنامجه “100 يوم 100 مدينة”، الذي أطلقه رئيس الحزب، عزيز أخنوش، مطلع الشهر الجاري من مدينة دمنات، إذ شهدت مدينة تيزنيت، اليوم الأحد، تنظيم محطة أخرى من هذا البرنامج، بمشاركة قيادات حزبية، مركزيا وجهويا ومحليا، إلى جانب عدد من المدعوين والمنتخبين وساكنة المدينة.

وقال عبد الله غازي، منسق الاتحادية الإقليمية بتيزنيت، بأن هذا البرنامج يعتبر تمرينا واختبارا للتواصل والتشاور مع الساكنة إذ يتوخى منه الحزب تمكين ساكنة المدن المعنية به ومنها تيزنيت (يمكّنها) من التعبير وإيصال صوتها في عملية تشخيصية بسيطة وتقنية معترف لها باستجماع المعطيات.

وتابع غازي بأن هذه المحطة “تعطينا من الخلاصات والاستنتاجات ما من شأنه أن يتيح تتيح لساكنة المدينة المصالحة وإعادة تملكها كفضاء ومكان للعيش المشترك والعلاقات الاجتماعية .. من انتظاراتنا أيضاََ استجماع أهم المؤشرات وأهم الخلاصات التي من الممكن أن تتيح بناء رؤية مشتركة بيننا وبين الساكنة دون انتظار إعداد برنامج انتخابي أو حتى بعد الانتخابات لإعداد برنامج تنموي”.

من جهة أخرى فنّد غازي الاتهامات الموجهة إلى الحزب بحشد المواطنين مقابل 500 درهم قائلا “هم الذين يهينون المواطنين ويعملون على استغباء المواطنين”.

وقال عبد الرحمان اليزيدي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إن “اللقاء يدخل في إطار تنفيذ برنامج “100 يوم 100 مدينة”، الذي أطلقه رئيس الحزب، الأسبوع الماضي، والذي يهدف إلى الانتقال إلى سكان المدن، من أجل الإنصات إلى انشغالاتهم، والتدقيق في مشاكل هذه المدن، وكيفية تصور المواطنات والمواطنين لمعالجة تلك المشاكل، وسنرجع في محطات قادمة حاملين معنا أجوبة لمخرجات هذه اللقاءات”.