معطيات جديدة بخصوص اقتحام مهاجر إفريقي منزلَ سيدة في حي ”إليغ“ بتيزنيت

الضحية نفت محاولة اغتصابها و“المقتحم“ برّر فعلته بـ“الجوع والعطش“

نفت السيدة (ن)، التي تعرضت أمس الأربعاء لتهجم وسط منزلها من طرف مهاجر إفريقي (نفت) بشكل قاطع، الأخبار التي تم تداولها بخصوص تعرّضها لمحاولة اغتصاب من طرف المتهجم عليها.

وقالت السيدة في تصريح إعلامي بأنها تفاجأت بشخص بوجود شخص غريب من أصول إفريقية في غرفة مطبخ منزلها، صباح أمس، نافية تعرضها لأية محاولة اغتصاب أو اعتداء جسدي من طرف الشخص الذي اقتحم منزلها.

وأبرزت المعنية بالأمر أنه، وبمجرد ما تفاجأت بوجود شخص غريب أطلقت العنان للصراخ، ما دفع الجيران لمحاصرته وإخطار الشرطة، التي حلت بمسرح الحادثة، حيث اعتقلته على الفور.

وأفادت الضحية أنها تنازلت عن متابعة المتهم قضائيا فيما قرّرت النيابة العامة إطلاق سراح المعني بالأمر الذي برّر برر تسلله للمنزل واقتحامه للمطبخ بكونه شعر بالجوع والعطش.