أحال عناصر الدرك الملكي بمنطقة تالوين بإقليم تارودانت، صباح اليوم الأحد، على أنظار الوكيل العام لاستئنافية أكادير 17 شخصا، وذلك بعد تورطهم في أكبر عملية سرقة لمعدن الفضة الخام من أحد المناجم المتواجدة بسفوح جبال المنطقة.

وكشفت معطيات نقلتها وسائل إعلام أن توقيف المشتبه بهم جاء بعد مداهمة العناصر الدركية يوم الخميس الماضي لمنزل بتالوين وحجز كمية ضخمة من معدن الفضة الخام داخله والمقدرة بنحو 500 كيلوغرام مجهولة المصدر.

وأضاف المصدر ذاته، أن التحريات التي باشرها عناصر الدرك بتعليمات من النيابة العامة بعد عملية المداهمة والحجز مكنت من توقيف نحو 17 شخصا من المنطقة يشتبه في صلتهم بهذه القضية التي هزت الرأي العام المحلي والإقليمي.

وأحيل الجميع على أنظار الحراسة النظرية لتعميق البحث معهم حول المنسوب لهم، قبل أن يتم عرضهم على الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير اليوم الأحد للحسم في أمر متابعتهم.

ورجح المصدر ذاته، أن تكون الكمية المحجوزة من المعدن تعود لأحد مناجم الفضة المتواجدين بالمنطقة، في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق مع الموقوفين.