• تيزنيت 37

لفظ شخص سبعيني أنفاسه الأخيرة، بعد زوال اليوم الاثنين، داخل حافلة للمسافرين كانت تمر من تيزنيت.

ووفقا لمعطيات توفرت لموقع تيزنيت 37 فإن الهالك توفي على متن حافلة كانت متوجهة نحو الأقاليم الجنوبية بينما كانت متوقّفة قبالة مقرّ وكالتها بالمدينة على مستوى طريق كلميم.

وفور إشعارها حلت بعين المكان السلطات المحلية والمصالح الأمنية التي عملت على فتح تحقيق في الحادث تحت إشراف النيابة العامة المختصة فيما تمت إحالة الجثة على مستودع الأموات.

وتجدر الإشارة إلى أن حالة وفاة مماثلة على متن حافلة للركاب قد شهدتها تيزنيت أول أمس السبت بعدما لفظ شخص أنفاسه الأخيرة داخل الحافلة.