وجه العضو الجماعي عن حزب الإتحاد الإشتراكي بتزنيت، نوح أعراب، مراسلة إلى رئيس المجلس الجماعي ، يطلب فيها منه إدراج نقطة في جدول أعمال الدورة العادية لشهر فبراير 2020 للتداول حول “تخصيص البناية الحالية المشتركة بين جماعة تيزنيت وباشوية تيزنيت مقرا كليا لجماعة تيزنيت بعد بناية مقر جديد من طرف الجماعة سيكون مخصصا لباشوية تيزنيت “.

وفيما يلي نص المراسلة كما توصل بها الموقع :

من : نوح أعراب عضو جماعة تيزنيت عن الاتحاد الاشتراكي

إلى السيد:رئيس المجلس الجماعي لمدينة تيزنيت

الموضوع : طلب إدراج نقطة في جدول أعمال الدورة العادية لشهر فبراير 2020 للتداول حول “تخصيص البناية الحالية المشتركة بين جماعة تيزنيت وباشوية تيزنيت مقرا كليا لجماعة تيزنيت بعد بناية مقر جديد من طرف الجماعة سيكون مخصصا لباشوية تيزنيت “

سلام تام بوجود مولانا الامام

أما بعد :

فعلاقة بالموضوع المشار اليه أعلاه وبناء على: • المادة 40 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات. • المادة 57 من النظام الداخلي لمجلس جماعة تيزنيت. السيد الرئيس :

يشرفني كعضو جماعة تيزنيت المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي، أن أطلب من سيادتكم إدراج النقطة المتعلقة بالتداول حول تخصيص البناية الحالية المشتركة بين جماعة تيزنيت وباشوية تيزنيت مقرا كليا لجماعة تيزنيت ودلك بعد بناية مقر جديد من طرف الجماعة يكون مخصصا لباشوية تيزنيت و يستجيب لحجم الخدمات التي يحتجها هدا المرفق ودلك بتنسيق مع السلطة.

ونظرا لما تتوفر عليه هده البناية الحالية المشتركة من مرافق وقاعة إجتماعات كبيرة ومكاتب متعددة ومستوقفات داخلية بالإضافة الى موقعها الإستراتيجي وسط المدينة، لا شك ستستجيب للتوسع العمراني للمدينة، مما يستوجب منا سيدي الرئيس تخصيصها كاملة مقرا كليا ورئيسيا لجماعة تيزنيت.

وفي انتظار جوابكم تفضلوا سيدي الرئيس بقبول فائق التقدير والاحترام.