الحرمان من الكهرباء يخرج مواطنين إلى الإحتجاج بأولاد جرار

نظم سكان يتحدرون من دوار لكصايب أولاد جرار، اليوم الأربعاء، وقفة إحتجاجية أمام مقر جماعة الركادة، للمطالبة بحقهم في ربط منازلهم بالكهرباء إسوة بباقي جيرانهم.

ورفع المشاركون في هذا التعبير الاحتجاجي شعارات غاضبة حملوا فيها مسوؤلية إقصائهم من الكهرباء منذ ست سنوات لرئيس المجلس الجماعي الركادة وعامل إقليم تزنيت بصفتهما الجهتان المخول لهما قانونا العمل السهر على توفير مثل هذه الحقوق المشروعة، حسب تعبيرهم.

كما تساءل المتضررون عن مآل الإتفاقية الشراكة التي جمعت بين جماعة الركادة وجهة سوس ماسة والمكتب الوطني للكهرباء قبل سنتين خلت من أجل ربط المنازل المتبقية بالتيار الكهربائي

كما أعلنت الفعاليات المشاركة في الإحتجاج عزمها سلك سبل نضالية تصعيدية في حالة إستمرار الجهات المعنية في نهج سياسة الآدان الصماء تجاه مطالبهم. على حد قولهم.

تجدر الإشارة إلى أن مشكل حرمان حوالي 200 منزل يقع بنفوذ أولاد جرار من الكهرباء أضحى بمثابة القنبلة الموقوتة الموشكة على الإنفجار في أية لحظة خصوصا وأن الساكنة المتضررة ما فتئت تتلقى وعودا من الجهات المسؤولة بين الفينة والأخرى لكن دون أي تنفيذ فعلي على أرض الواقع.