صدر العدد الجديد لشهر فبراير من مجلة الشارقة الثقافية الصادرة عن دائرة الثقافة بالشارقة بالإمارات العربية المتحدة وقد جاء ملف العدد بعنوان البتراء الأسطورة الوردية تحت إشراف مدير تحرير المجلة نواف يونس.

وقد بدأت المجلة عددها الحالي بملف أمكنة وشواهد بمقالين “غرناطة..تاريخ لا ينسى” و”تيزنيت المغربية..عاصمة الفضة”.

كما حلق العدد تحت ملف إبداعات بمقالات أدبية وقاص وناقد محتويًا على ثلاثة إبداعات ( الهاتف قصة قصيرة وأغنية الحياة شعر مترجم وبيت العنكبوت قصة قصيرة).

اشتمل العدد أيضًا على مقالات فكرية ونقدية منها مقال الفيتوري..هواه إفريقي ولسانه عربي مبين ومصطفى محمود برع في الفكر والأدب والعلم وجميلة العلايلي أول امرأة في مدرسة أبولو وواسيني الأعرج استعادة تاريخ مَي المغيب وبوريس فيان فنان متعدد المواهب.

وفي باب فن وتر ريشة جاءت ثلاثة مقالات تحت عنوان (فاتح المدارس..الحزن الهادئ في ألوانه ودكتور عجاج سليم: المسرح الحقيقي ليس ترفًا وعبد الوارث عسر ممثلا وكاتبًا.

كما تناول ملف تحت دائرة الضوء كتاب مع العرب في التاريخ والأسطورة وأبو العلا السلاموني..مشروع مسرحي متكامل وكتاب الهوية في الثقافة العربية.