• تيزنيت 37

تزامنا مع الزيارة التي يقوم بها الملك محمد السادس إلى عاصمة جهة سوس (أكادير ونواحيها)، حل وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، عبد القادر اعمارة، أمس السبت بإقليم تيزنيت وذلك في زيارة وصفتها الوزارة بـ”التفقدية”.

وهكذا، قام وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء بزيارة ميدانية لسد “يوسف بن تاشفين”. هذا السد الذي إنتهت به الأشغال سنة 1972، و المشيد على وادي ماسة، يعتبر من السدود الكبيرة بجهة سوس-ماسة، حيث تبلغ حقينته حوالي 300 مليون متر مكعب، توجه للري و الماء الشروب. و قد إستعرض الوزير مع المسؤولين، الوضعية المائية للسد الذي لا تتجاوز نسبة ملء حقينته حاليا 14%، بالنظر لضعف التساقطات.

و في هذا الإطار سطر الوزير على أهمية ضمان تأمين تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، مؤملا أن تتحسن الوضعية الهيدرولوجية للحوض مستقبلا إن شاء الله، للإستجابة لحاجيات الفلاحين. كما تفقد الوزير مختلف مرافق السد التي توجد في وضعية جيدة.

وفي نفس اليوم، زار عددا من أوراش بناء الطريق السريع المزدوج الرابط بين مدينتي تيزنيت وكلميم

الزيارة الميدانية همت الأشطر الثلاث لبناء الطريق بالإضافة إلى الأوراش الخمسة للمنشآت الفنية. الوزير وقف على تقدم الأشغال، حيث تسير حسب برنامح الأشغال بالنسبة للشطر الأول والمنشآت الفنية، وتعرف تأخيرا عن برنامح الأشغال بالنسبة للشطرين الثاني والثالث.

وقد أكد الوزير خلال إطلاعه على سير الأوراش، على ضرورة إحترام الآجال و بالتالى تفعيل المقتضيات التنظيمية عن كل تأخير غير مبرر. وقد كان مرفوقا خلال هذه الزيارة الميدانية بمسؤولين مركزيين و جهويين و إقليميين.