“اللواء الأخضر” يرفرف في سماء مؤسستين بتيزنيت

 

ويهدف هذا البرنامج، الذي يرتكز على تقليص استهلاك الماء والتقليص من استهلاك الطاقة والتدبير الجيد للنفايات، إلى تحسيس التلاميذ بأهمية المحافظة على البيئة، وإكسابهم وعيا حقيقيا بأهمية العناية بالبيئة والمحافظة عليها، ونشر الثقافة البيئية في الأوساط المدرسية.

 

وترأس حفل التتويج عامل إقليم تزنيت، بحضور المدير الإقليمي للتربية الوطنية بتزنيت، ومجموعة من رؤساء المجالس المنتخبة، وعدة شخصيات مدنية وأمنية وتربوية وفعاليات المجتمع المدني.

وأشاد إبراهيم إضرضار، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، في كلمة له بالمناسبة، بالجهود المبذولة من طرف الأطر الإدارية والتربوية، وكافة المتعلمين والمتعلمات بالمؤسستين، والتي مكنت من نيل شارة المدارس الإيكولوجية.

 

يُذكر أن الحفل كان مناسبة، أيضا، لتجديد رفع اللواء الأخضر بالمدرسة الجماعاتية أربعاء الساحل، بعدما تمكنت من نيله خلال الموسم الدراسي المنصرم.